دعوة لحضور مجلس الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان الشهري
دعوة
الأمانة العامة للعام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان للفترة 2017-2018م
بطاقة معايدة بمناسة عيد الفطر السعيد
فد الجمعيه البحرينيه لحقوق الإنسان في زيارة للدكتور سعيد السماهيجي
زيارة تضامنية لإبراهيم شريف
كلمة الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان بمناسبة الوقفة التضامنية مع الحقوقي عبد الهادي الخواجة وعائلته
كلمة الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان بمناسبة الوقفة التضامنية مع الحقوقي عبد الهادي الخواجة وعائلته
الخواجة، تضحيات ونضال من أجل حقوق الإنسان
البيان الختامي ليوم المعتقل الخليجي يناشد بان كي مون بأنشاء مفوضية خليجية لحقوق الإنسان وترشيح د.غانم النجار كمفوض عام

في الخامس عشر من شهر مايو الجاري أقام نشطاء من مختلف دول الخليج بمبادرة لتذكير العالم الحر بالمعتقل الخليجي الذي يمر بأسوء مراحل تاريخه ، هذا وقد أقام نشطاء الكويت بفعالية يوم المعتقل الخليجي الذي دشنوا به الحراك السلمي واستعرضوا بفعالياتهم فيلم هو الأول من نوعه على مستوى الخليج وتاريخه بينوا به مدى فداحة إنتهاكات حقوق الإنسان الخليج ، وجدير بالذكر أننا وجهنا دعوة للسفارتين الأمريكية والبريطانية لحضور هذه الفعالية إلا أنهم لم يلبوا الدعوة ولم يرسلوا ولو حتى اعتذر رغم التأكيد عليهم بأهمية تواجدهم بهذه الفعالية لكشف حقيقة الموقف الحقوقي بدول الخليج ، وفي يوم السادس عشر أقام نشطاء خليجيون وقفه تضامنية مع معتقلي الرأي والضمير امام البرلمان الألماني حاملين شعار يوم المعتقل الخليجي ، كما أقام أيضا نشطاء خليجيون بنفس اليوم وقفة تضامنية امام برج إڤل في باريس لتذكير العالم بمعتقلي الخليج ، وفي نفس اليوم أقام نشطاء بحرينيون في عاصمة مملكة البحرين المنامة فعالية ليوم المعتقل الخليجي ، وفي فعالية ملبورن التي اقيمت في يوم الاحد الموافق 2014/5/18 فقد استقطبت مجموعة الخليجييين من الدارسين والمقيمين في استراليا وكان ضمن المتحدثين ممثلة الامنستي انترناشيونال في ملبورن الانسة مارينا ستانسا جفيك التي اسهبت في سرد تاريخ نشاة المنطمة في عام 1961 واهدافها وانه بعد كل هذه السنوات مازالت الانتهاكات صارخة ثم عرجت علي بلدين كمثال للانتهاكات فذكرت دول الخليج والتقارير التي نشرت عنها وخصت الامارات بذكر المعاملة القاسية التي تعرض لها محامي في حقوق الانسان الدكتور محمد الركن. ودعت المشاركين للمساهمة في دعم هذه المنظمة. كما اجابت علي الاسئلة المقدمة التي دار معظمها حول النتهاكات في البحرين والسعودية وعن امكانية تقديم دعاوي هنا في استراليا ضد بعض الشخصيات البحرينية التي عرف بدورها القمعي والتعسفي ضد المعتقلين علي غرار مايجري في لندن ضد ابن ملك البحرين. وتم التذكير بمحاولة لجوء ضابط المخابرات عادل فليفل الي استراليا في عام 3003 عندما اختلف مع النظام الا انه سارع بالمغادرة عندما انكشف امره .

وتم طرح برامج تدريبية في مجال حقوق النسان في المستقبل

اما سو بولتون عضوة المجلس البلدي عن مدينة مورلاند فقد حيت الحضور وطالبتهم بالاندماج في المجتمع الاسترالي وتوعيته بقضاياهم حيث الاعلام الغربي انتقائي يهتم بمصالحه وقد توفر للغرب حراس مثاليين قبلوا بوجود قواعد في بلدانهم ومن ثم ضمن الغرب تدفق النفط ولاتعنيه الديمقراطية كثيرا واستغربت ان تصبح دول النفط الغنية مصدرة للاجئيين. ودعت الحضور للمشاركة في المظاهرة السلمية احتجاجا علي ميزانية التقشف التي ينهجها الليبراليون والاستقطاعات العالية من كبار السن وطلبة الجامعات والخدمات الصحية.

تم عرض عدة حالات لمهاجرين من البحرين تم اسقاط جنسيتهم وكذلك مراهقين فروا خارج البلاد بعد اطلاق سراحهم كما تم تقديم قصة لاعب مرموق في احد الالعاب حقق لفريقه الفوز باحدي البطولات وكان يامل ان يسقط عنه الحكم 15 سنة نتجة للتظاهر الا انه اصبح مطلوبا لتنفيذ الحكم في حين كوفئ الاخرين بسيارات ومبالغ ففر من بلده.

وتخلل الندوة معرض صور وعرض فيديو .

كما اقام نشطاء خليجيون في العاصمة البريطانية لندن وقفة تضامنية مع معتقلي الرأي والضمير امام مقر رئيس الوزراء البريطاني حاملين شعار يوم المعتقل الخليجي وتضامن معهم عدد من النشطاء من مختلف الجنسيات وفي الختام نوجه رسالتنا للمجتمع الدولي وعلى رأسه الامين العام للأمم المتحدة السيد/ بان كي مون والسيدة / نافي بالي رئيسة مجلس حقوق الإنسان.

 

في ظل التعتيم الإعلامي في دول الخليج العربي، وغياب الإحصائيات الرسمية، تشير منظمات المجتمع المدني الخليجية الى أن عدد معتقلي الرأي يفوق بكثير 30 الف معتقل ، منهم من صدر بحقهم أحكام قضائية صورية و قد أنهوا فترة محكوميتهم إلا أنهم ما زالوا يرزحون خلف القضبان في ظروف اعتقال دون المعايير والاتفاقيات الدولية، كما يتم تجريد من تم الإفراج عنه من أبسط حقوقه المدنية و السياسية كالمنع من السفر أو العمل أو غيره من خدمات الدولة.

لذلك نناشدكما بالتالي:-

اولا اتخاذ الإجراءات اللازمة بموجب الصلاحيات و الأعراف الدبلوماسية للمطالبة بلإفراج عن معتقلي الرأي في دول مجلس التعاون الخليجي.

ثانيا إصدار بيانات و مخاطبة الحكومات الخليجية بأن تلتزم بالمواثيق والعهود الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان التي وقعت عليها و تنظيم زيارات للمنظمات الحقوقية المختصة و محقق التعذيب الأممي للسجون ثالثا نطالب بمفوضية خاصة لحقوق الإنسان لدول الخلبج.

رابعاً نطالب بأنشاء مفوضية خليجية دائمة لحقوق الإنسان ضمن اطار الأمم المتحدة مجلس حقوق الإنسان ونرشح الدكتور غانم النجار كمفوض خاص لدول الخليج لحقوق الإنسان تكون مهمة التحقق والوقوف على حقيقة أعداد وظروف المعتقلين ، وما اذا كانوا قد حصلوا على محاكمات عادلة وفق المعايير الدولية وذلك من أجل تحقيق مجتمع خالي من إنتهاكات حقوق الإنسان للوصول به لمجتمع مدني حرا وديمقراطي تعددي وفقاً للمعايير الدولية و الإنسانية.

http://www.twitlonger.com/show/ncsf3e

 


  Printable Version  شارك أصدقاءك في فيسبوك شارك أصدقاءك في ماي سبيس